اكتب معنامنوعات

“عبد رب الرسول” يوضح شروط الاعتكاف وهل يصح خارج المسجد.. فماذا عن المرأة؟

كتب: رواد الاقتصاد

ما زلنا مع سلسلة الداعية الإسلامي د. باسم عبد رب الرسول، وحلقة من شرح الفقه الميسر وباب الصيام وحديثه عن فقه الاعتكاف، أحكامه وشروطه وهل يصح الاعتكاف في غير المسجد؟.

في ذلك، أوضح عبد رب الرسول أن هناك شروط أساسية لكل العبادات يجب توافرها وهى: الإسلام، النيّة، والتمييز، ولا تصح العبادات إلا بهذه الشروط الأربع، مُبيّنا أن الاعتكاف له شروط لا يصح إلا بها.

وقال الداعية الإسلامي، عبر قناته الخاصة على موقع يوتيوب: أن الاعتكاف يلزم له أن يكون المُعتكف مسلمًا مميزًا عاقلا، حيث يشترط فيه التمييز، لذا فلا تصح العبادات من المجنون، ولكن هناك عبادة كفريضة “الحج” والعمرة تصحان من الطفل غير المميز.

وتابع: “كما أن الاعتكاف لا يصح من الكافر ولا المجنون ولا الصبي غير المميز، أما البلوغ والذكورية فلا يشترطان في الاعتكاف، أي لا شرط للمُعتكف أن يكون بالغ، كذلك الذكورية ليست شرطًا لصحة الاعتكاف”.

فلو أن إمرأة اعتكفت، فاعتكافها صحيح شرعًا، فيصح الاعتكاف من المميز، وكذلك الأنثى.
وواصل الداعية الإسلامي، حديثه، بالقول: أما الشرط الثاني وهى النيّة، فعلى المُعتكف أن يعقد النيّة أولا قربة إلى الله، لأن هناك من يدخل ليأكل أو يستظل من الشمس أو يتحدث إلى رجل آخر في أمر من أمور الدنيا، فهنا يُعد الدخول من أجل القربة، لذلك على المعتكف أن يعقد النيّة للتعبد والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.

وبيّن د. باسم الشرط الثالث وهو أن يكون الاعتكاف في المسجد لقوله تعالى: (وأنتم عاكفون في المساجد)، كما هو مبين بالقرآن والسنّة حيث كان النبي يعتكف في المسجد، ولم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه اعتكف في غيره.

ولكن لم يخالف في ذلك، إلا الأحناف في المرأة، فعند جمهور أهل العلم أن يكون الاعتكاف في المسجد، ولكن الأحناف أجازوا للمرأة أن تعتكف في بيتها.

لمتابعة الحلقة كاملة والتعرف عن فقه الصيام والاعتكاف، أحكامه وشروطه.

شاهد رابط الحلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: