أسواق وصناع

زيارة مفاجأة لمحافظ الوادى الجديد لأكبر مشروعات زراعة الجوجوبا

كتبت – عزة يوسف

 

قام اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، بزيارة مفاجئة لمشروع زراعة اشجار الجوجوبا بمنطقة وادي باريس بمحافظة الوادى الجديد ، لمتابعة المشروع التابع لمجموعة المصرية الخليجية و الإطمئنان على سير العمل وفق الخطة الزمنية الموضوعة للزراعة و جودة الزراعة ومطابقتها المواصفات العالمية .

أطلع المهندس وليد السباعى مدير موقع مشروع الجوجوبا بالوادى الجديد على برامج الإشراف الزراعى من رى و تسميد ومتابعة فنية وعلمية ومشروعات الطاقة الشمسية والنمو الخضرى المُمتاز لأشجار الجوجوبا مقارنة بمراحلها العمرية ودخولها مرحلة التزهير نتيجة الخدمة المستمرة و المنتظمة على مدار الساعة وتطبيق برامج الرعاية والرى و التسميد الموضوعة من قبل الفريق العلمى بالشركة.

حيث أشاد محافظ الوادى الجديد بالتزام الشركة في زراعة المساحات المقررة وفقاً لتعاقدها مع المحافظة وبرنامجها الزمنى بنسبة تجاوزت 70% من المساحة المتعاقدة عليها، خاصة في ظل إجراءات سحب ألاف الأفدنة خلال الأيام الماضية من المستثمرين غير الجادين كما أشاد بمشروعات الطاقة الشمسية النظيفة والبنية التحتية العملاقة لمشروع الجوجوبا وادى باريس و التوسع الكبير في استخدماتها بشكل يساعد على تحسين المناخ و تحيق التنمية المستدامة بمحافظة الوادى الجديد كبيئة خالية من التلوث وفقا لتقارير الإتحاد الأوربي.
وتابع المحافظ “كل مرة أزور فيها مشروع الجوجوبا أرى تطور مستمر وسريع مما يؤكد حجم المجهود المبذول من القائمين عليه”، مشيرا بأن النمو الخضرى الكبير للأشجار يدل التزام واضح في برامج الرى و التسميد وخدمة الأشجار.

وقدم المهندس إسماعيل محمد الخبير العالمى المتخصص في زراعة نبات الجوجوبا في الشرق الأوسط ورئيس مجلس إدارة مجموعة الخليجية لإستصلاح الأراضى الصحراوية الشكر والتقدير لمحافظ الوادى الجديد على ثقته في مشروعات الشركة حرصة الكبير على متابعة المشروعات الزراعية بالمحافظة.

وتعتبر مجموعة المصرية الخليجية لإستصلاح الأراضى الصحراوى أحد أكبر شركات الإستصلاح الزراعي التى تمتلك مئات المشروعات فى مصر والشرق الأوسط كما تمتلك أكبر مزارع لإنتاج أمهات الجوجوبا منتخبة عالية الإنتاج وتطويرها لأهم سلالات “نبات الجوجوبا” فى الوطن العربى بالإضافة إلى أكبر قطاع مشاتل بالعالم العربى بطاقة إنتاجية 5 ملايين شتلة سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: