آخر الأخباراقتصاد

داليا إسماعيل تطلق مبادرة “كفاية كيماوي”.. وتطالب الرئيس بإنشاء لجنه بحث علمي

كتبت – عزة يوسف

 

أطلقت داليا إسماعيل الرئيس الأسبق للجنه الصحه بالجمعيه المصريه لشباب الأعمال، مبادره مجتمعيه تحت عنوان “كفايه كيماوي”، حيث تستهدف المبادرة إيجاد حلول جذرية وعلميه، مشيرة إلي أن الحمله والتي أطلقتها خلال الأسبوع الماضي تستهدف إنشاء صندوق رئاسي للتبرع لتمويل البحوث العلميه الخاصه بإيجاد بدائل طبيه لعلاج السرطان غير العلاج الكيماوي، مطالبه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل لإنشاء لجنه بحث علمي لإيجاد بدائل طبيبه بنفس قوه العلاج الكيماوي ووضع خطط علميه وزمنيه لذلك، مشيرة إلي أن معظم البدائل التي يتم الإعلان عنها لعلاج السرطانات مؤقته ويتم بعد استخدامها العودة مرة أخري لاستخدام الكيماوي في علاج السرطانات، مضيفه لو استهدفنا من خلال البحث العلمي وتوفير التمويل اللازم للبحوث العلميه.

وتسائلت إسماعيل، عن عدم وضوح الرؤية علي مستوي العالم في دعم وتعزيز البحث العلمي لإيجاد بدائل غير الكيماوي وهو أمر غير مفهوم ويفتح الباب للعديد من الاسئله حول من المستفيد من عدم التطرق لمثل تلك الأمور الغايه في الاهميه، أضافه إلي أن كل المحاولات وإن وجدت لم تري النور حتي الآن، مضيفه أن العلاج بالكيماوي غايه في الخطورة بعد الشفاء لانه يقضي علي المناعه بالجسم ويترك أثر مميت وبنسب كبيرة، أضافه إلي امكانيه عوده السرطان مره أخري بعد العلاج الكيماوي، بالاضافه إلي وفاة المتعالجين بكل انواع السرطانات، مضيفه “هناك العديد من العلماء وجدوا حلول ولو علي الاقل مبدئيه وتستلزم التطوير ولكن دون أي اهتمام بهم، علي عكس التبرعات التي تتوفر للعلاج الكمياوي”.

ونوهت الرئيس الأسبق للجنه الصحه بشباب الأعمال، أن هناك العديد من العلاجات المختلفه عن العلاج الكيماوي، ومنها العلاجات الإشعاعية، وزرع النخاع الشوكي والخلايا الجذعية، والعلاج البيولوجي، والعلاج الهرموني، والعلاج بالعقاقير، تجارب سريرية أخري يجري العمل بها، مشدده لابد من أن نتخذ فكره ايجاد بدائل غير العلاج الكيماوي علي رأس اهتمام الدولة في ظل الاهتمام الكبير لدي الرئيس عبد الفتاح السيسي بالصحه العامه للمصريين، مضيفا مستمرون في الحديث وتبني المبادرة ويتم التنسيق للتواصل مع جهات مختلفة في القريب العاجل لوضع إطار زمني للمبادرة، مطالبه بضرورة إيجاد بدائل بنفس قوه العلاج الكيماوي ولكن بدون اي اثار جانبيه مثل تلك التي تنتج عن العلاج الكيماوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: