آخر الأخبار

خبيرة عقارية: طفرة في أعداد المستثمرين بالعاصمة اللإدارية خلال الفترة الماضية

قالت ميادة على الخبيرة العقارية، إن مدن الجيل الأول هي المدن التي نشأت بسبب وجود نهر النيل في مصر القديمة والتي تم بنائها نظرا للاستفادة من النيل ومياهه في الزراعة وغيرها، أما الجيل الثاني هي المدن التي تم قيامها بسبب التوسع العمراني والكثافة السكانية، أما مدن الجيل الثالث فهي مدن تم أنشائها بعد التخطيط لها.

وأضافت في حوار مع برنامج البوصلة بقناة صدى البلد أن مدن الجيل الرابع تختلف عن المدن السابقة، فهي المدن التي تعمل على الذكاء الاصطناعي وتم التخطيط لها مسبقا وتم التخطيط لبنيتها التحتية، والعمل على تقسيمها وتخطيطها بشكل معين واستخدام تكنولوجيا في تصميمها وإنشائها.

ومن جانبه قال حازم مصطفى الخبير العقاري، إن العاصمة الإدارية الجديدة تمثل عنصر جذب للكثير من الدول، وهي أحد أكبر المدن الجيل الرابع في العالم وتحتل مكانية كبيرة جدا عالميا، كما انها تم بنائها وإدارتها بشكل مختلف عن المدن الدولة كلها.

واضاف أن المواطنين الذين سيسكنون فيها سيكون التعامل معها واللخدمات من خلال تطبيقات على الهاتف المحمول، كما انها قيمة كبيرة خاصة بأنها عاصمة جديدة للدولة، كما أن الوقت التي تم بنائها فيه هي معجزة بكل المقاييس.

وأشارت إلى أن حجم المطورين والمستثمرين في العاصمة اللإدارية الجديدة تشهد زيادة بشكل كبير خلال الفترة الماضية، كما انها قامت بجذب الكثير من الاستثمارات في مصر، حيث أن ارقام الاستثمارات فيها مرتفعه بشكل كبير وهي أعلى مبيعات خلال العام الماضي والحالي.

وأشار إلى أن هناك اقبال شديد من المطورين والمستثمرين، كما ان المنتج العقاري فيها متنوع بشكل كبير وهو ما خلق منافسة بينها وبين المدن الأخرى حيث تحتوي على وحدات سكنيه وإدارية وتجارية وفندقية وطبية وهو ما يوفر الكثير من الخيارات أمام المستثمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: